على هامش اليوم العالمي للمرأة.. ولأنها امرأة بعشرة نساء
https://www.al3omk.com/278311.html

على هامش اليوم العالمي للمرأة.. ولأنها امرأة بعشرة نساء

ولأنها امرأة لن تتكرر في حياة كل منا …وهي رمز العطاء والحب الصادق ……وهي مثال للمراة في ابهى تجلياتها …..اهدي امي وعبرها كل امهات ونساء العالم كلمات موقعة بنبض العرفان ……

تحت شعار
:”اليك امي ….اليك وصية الرحمان ”

ليست هناك امراة تنافسك في حبي
ليست هناك امرأة ابتلعت حماقاتي وهفواتي …ودلالي وتعنتي ….وغضبي وفرحتي إلاك.
مدينة انا لك في حركاتي وسكناتي….فهل تدرين أمي انك الأروع لأنك امي؟؟؟
مدينة انا لك في كل نجاحاتي …مدينة انا لك باجمل ما في حياتي.
تفضل علي الخالق بشيء من الآلاء ،فكنت انت امي اكبر الآلاء.
حبيبتي ،شغاف قلبي، ومهجة روحي…..حبيبتي ..غاليتي ….نور عيني ….وملاذ روحي….
لا تطاوعني الحروف …..تخونني التعابير……تتمرد علي _على غير العادة_ الصور والايحاءات …..
ترفض ،تستنكف ،تعلن عصيانها علي ……
لقد عاهدتها يوما ….ان لا أبوح بعواطفي للعلن ….
فحنثت يميني اليوم….اتدرون لم؟
عفوا …..لقد اغدقت علي من حنانها بلا حساب……وزادت عليه من دعواتها بلا حساب ايضا….وضمدت جراح خاطري الضيق بلا حساب….ولازمتني في فراش الهزال والعياء بلا حساب…
اثقلت كفة عطاياها ميزاني …..وهل يعقل ان يصمت عن الامتنان لها لساني؟؟؟
لا ورب الكعبة،لست لنبع الحنان جاحدة ولا لبرها عاصية ولا فاقدة

لا ورب الكعبة ،وكيف لي ان اخلف الوعد مع وصية الرحمان؟؟؟
أمي ….غاليتي….مهجة روحي….بريق عيني….. شغاف قلبي …..
رضاك ….رضاك ثم رضاك غايتي ….
فهل تراني يارب للعهد الذي امضيت معك فيها حافضة؟؟؟
فهل تراني لدعوات برها موفية ؟؟؟
لا ادري …لكنك انت الادرى والاعلم ….فلا تحرمني مولاي من رضاها والجنة!

فهل تدري أمي انها الأروع لأنها امي؟؟
عفوا حسناوات العالم ….فقد فاقتكن امي حسنا حين اتخذت الاحسان مذهبا ….والحنان منهجا…..
عفوا اميرات العالم……

فامي اميرتي …صحبتها متعة و حديثها روعة و ابتسامتها سعادة ورضاها عبادة …
فيا رب لا تحرمني رضاها وبرها وطلتها !
فيارب لا تريني فيها بأسا يبكيني….ولا قهرا يؤذيني ويقتات مني وعلى فراش السقم يرديني !
فيارب رضاها والجنة!
رضاها ربي والجنة!

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي هيئة تحرير جريدة العمق المغربي وإنما تعبّر عن رأي صاحبها.

1

بوركت بنتا واما وبوركت كل أمهات العالم.

2

رائعة شكرا لك والبتوفيق ان شاء الله