32 ألف حاج مغربي يقضون أيام التشريق بمنى ويستعدُّون لطواف الوداع
https://www.al3omk.com/446342.html

32 ألف حاج مغربي يقضون أيام التشريق بمنى ويستعدُّون لطواف الوداع 22 ألفا منهم ضمن التنظيم الرسمي

يقضي نحو 32 ألف حاج وحاجة من المغرب، منهم 22 ألفا ضمن التنظيم الرسمي، و10 آلاف مع وكالات الأسفار، أيام التشريق الثلاثة بمشعر منى، ضمن موسم الحاج الجاري، في انتظار طواف الوداع الذي به تُختتم شعائر الحج.

فبعد أداء نسك رمي الجمرة الكبرى (جمرة العقبة) ونحر الهدي، وطواف الإفاضة أمس الأحد، يقوم الحجاج المغاربة كما باقي الحجاج المسلمين، برمي الجمرات الثلاث في منى أيام التشريق الثلاث بدءا من اليوم الأحد، فيما يمكن للمتعجل من الحجاج اختصارها إلى يومين فقط، حيث يتوجه إلى مكة لأداء طواف الوداع وهو آخر مناسك الحج.

كاتب الدولة المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات ورئيس الوفد الرسمي للحجاج المغاربة لهذا الموسم حمو أوحلي، أوضح أن الحجاج المغاربة يؤدون مناسكهم لهذا العام “في يسر وطمأنينة وفي ظل ظروف جد عادية”، وفق تعبيره.

وقال أوحلي في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية “لاماب”، على هامش زيارة تفقدية قام بها الليلة الماضية لإقامات الحجاج المغاربة في مخيمات منى، إن الزيارة تأتي للوقوف عن كثب على ظروف أداء الحجاج الميامين للمناسك والاطمئنان على أحوالهم، مؤكدا أن ظروف إقامتهم بمشعر منى وأدائهم لمناسكهم “عادية جدا”.

وأشار إلى أن الحجاج المغاربة يتوجهون، في مقامهم بالمشاعر المقدسة، بالدعاء لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس بموفور الصحة والعافية وللأسرة الملكية الشريفة بالخير واليمن والبركات وللشعب المغربي بمزيد من النماء و التقدم والإزدهار.

وكانت السلطات السعودية قد أعلنت في وقت سابق اكتمال وصول حجاج الخارج الذين يفوق عددهم 1,8 مليون حاج، يضاف إليهم أزيد من ألفي حاج من داخل المملكة.