ألمانيا تلجأ للآذان وناقوس الكنائس للتخفيف من هلع جائحة "كورونا"

04 أبريل 2020 - 20:30

سمحت السلطات الألمانية برفع الآذان للمرة الأولى في مسجد “دار السلام” بالعاصمة الألمانية برلين.

وحسب ما نقلته مواقع ألمانية ودولية، فإدارة المسجد سترفع الأذان في المسجد المذكور بشكل يومي، إلى جانب دق ناقوس “كنيسة الجليل” في حي النيوكولون، الذي تتركز فيه الجالية العربية والمسلمة، وحتى انتهاء أزمة كورونا.

وقال إمام المسجد محمد صبري طه إن المبادرة “تأتي في وقت عصيب نمر به جراء وباء كورونا، مما جعلنا نوحد النداءات للصلوات للمؤمنين الذين يلجؤون إليها في هذه الأوقات، ولإعطائهم إشارة بالثقة الكبيرة في الله”.

وأكد أن رفع الآذان يمكن أن يخلف تأثيرا إيجابيا “بحكم التفاعل الذي شاهدناه من قبل المسلمين بالمدينة واشتياقهم لسماع الأذان الذي يعطيهم الشعور بالراحة والطمأنينة”.

وأوضح المتحدث ذاته إلى أن الجائحة التي أصابت ألمانيا والعالم “انعكست إيجابيا على تقريب الناس بعضهم لبعض وقوّت من تفهمهم لبعضهم لا سيما أولئك الذين لم يكونوا ليقبلوا بعضهم من قبل”.

وأشار طه أن الألمان غير المسلملين يعرفون كلمات الأذان وسيتقبلون الأمر، بل إنه سيعكس لديهم شعورا بالراحة والأمان وسيتقربون إلى ربهم، كل حسب معتقاداته.

أما عضو المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا صديق الموصلي فانتقد “أولئك الذين اعتبروا رفع الأذان فتحا مبينا أو نصرا عظيما”، داعيا إياهم إلى “التعامل بواقعية”.

وكانت إحصاءات كشف عنها معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية أمس الجمعة 3 أبريل 2020، عن ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا إلى 79696 حالة والوفيات إلى 1017.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

عاجل .. الجيش المغربي يتدخل لإحباط هجوم مسلح بدولة الكونغو

ماكرون يعين “كاستيكس” رئيسا للوزراء بعد استقالة حكومة فيليب

رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب يقدّم استقالة حكومته إلى ماكرون

الروسيون يؤيدون بـ”غالبية مطلقة” تعديلات دستورية تتيح تمديد عهدة بوتين حتى 2036

الحكم بالسجن 12 سنة على رئيسي الوزراء الجزائريين السابقين أويحيى وسلال

تابعنا على