متعاقدون ينسحبون من منصات التعليم عن بعد ويعتبرونها "ضربا للمجانية"

05 أبريل 2020 - 13:00

رفضت التنسيقية الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بمراكش آسفي، آلية التعليم عن بعد، والتي لجأت إليها الوزارة بعد تعليق الدروس الحضورية في إطار التدابير الاحترازية والوقائية لمواجهة انتشار وباء “كورونا”. 

واعتبرت التنسيقية المذكورة، في بيان لها، اطلعت جريدة “العمق” على نسخة منه، إنشاء الأقسام الافتراضية؛ “إجراء من الاجراءات التي تسعى لضرب مجانية التعليم وتفكيك الوظيفة العمومية وتكريس الطبقية والنخبوية”.

كما أعلنت انسحابها من المنصات (الأقسام الإفتراضية)، التي أحدثتها الوزارة للتواصل مع المتعلمين، في حين ستعمل “على التواصل معهم عبر الوسائل المتاحة خلال الظرفية الراهنة حسب إمكانية وظروف كل أستاذ وأستاذة”.

ودعت التنسيقية أساتذة التعاقد بجهة مراكش آسفي إلى “الاكتفاء بحصص ودروس داعمة حسب الإمكانات المتوفرة استثنائيا إلى حين تجاوز هذه الأزمة”. معلنين عن “استعدادهم لبذل كل الجهود الممكنة من أجل دعم المتعلمين والمتعلمات واستدراك الزمن المدرسي فور إعلان استمرار الموسم الدراسي”.

وتفاعلا مع المنشور الأخير لرئيس الحكومة المغربية، طالبت التنسيقية المذكورة بـ”إعادة النظر وسحب منشور تأجيل تسوية الترقيات وإلغاء مباريات التوظيف، لما لهما من أثر سلبي على الشغيلة التعليمية وحاملي الشواهد”.

وفي سياق مرتبط بوضعية أساتذة  فوج 2019، دعت التنسيقية الوطنية للمتعاقدين بجهة مراكش آسفي، أكاديمية الجهة، إلى الإسراع في صرف أجور مستحقاتهم المتبقية، مع صرف المنح العالقة لجميع لكل من فوج 2018 و2019 و2020.

يشار إلى أن التنسيقية المذكورة دعت الحكومة المغربية، إلى “توفير كل الوسائل اللازمة للأطر الصحية بالمستشفيات من أجل سلامتهم وسلامة المرضى، والإسراع إلى اتخاد التدابير اللازمة لمعالجة اختلالات القطاع الصحي”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Aicha akherraz منذ 4 أشهر

الظرفية لا تسمح بهذه الحسابات الكل يجب أن يساعد حسب استطاعته وخصوصا أن هذه الأقسام الافتراضية تحسس التلميذ بوجوب التزامه وتضعف لديه ذاك الإحساس بفقدان حريته في الحياة اليومية مما يساعد بشكل كبير بإنجاح الحجر الصحي

رزين منذ 4 أشهر

هذا ليس هو الوقت المناسب للمزايدات و الحسابات الضيقة . نحن في حرب و على الجميع التجنيد و التضحية كل من موقعه حتى نربح هذه الحرب. المرجو اذن التحلي بالصبر و الوطنية.

Med منذ 4 أشهر

بنتوا على حقيقتكم لنا الكلمة في الاخير بعد كل هذا

مقالات ذات صلة

البيجيدي يهاجم السيمو ويصف طريقة تدبيره لجماعة القصر الكبير بـ”العشوائية”

لجنتا الداخلية بالنواب والمستشارين تصادقان على مشروع مرسوم تمديد حالة الطوارئ

منظمات إيطالية تطالب بتوضيح “فضيحة” تحويل مساعدات إنسانية موجهة لمخيمات تندوف

قيادي بالبوليساريو: الجبهة مهددة بمصير “إيتا” الباسكية .. والحكم الذاتي نقطة بداية جيدة

الحكومة تصادق على البطاقة الوطنية الجديدة.. وتقرر إحداث صندوق “الاستثمار الاستراتيجي”

تابعنا على