باحث أكاديمي: فيروس كورونا يتكون من 6 فصائل .. والمغرب في المجموعة الفتاكة

10 أبريل 2020 - 09:00

لاحظ الباحث المغربي والأستاذ بالمعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي إدريس الفينة، أن تحليل المعطيات الإحصائية والجغرافية المرتبطة بنسبة الوفيات المرتبة بفيروس كورونا ونسبة التعافي وسرعة الانتشار عبر المجالات الجغرافية المعنية، يعطي الانطباع أننا أمام ستة فصائل إحصائية من فيروس كورونا وليس فصيلة واحدة كما يمكن أن نعتقد، معتبرا أن أن انتشار هذا الفيروس عبر العالم تم عبر طفرات إحصائية بمواصفات جديدة تظهرها كل المعطيات التقنية المتوفرة لحدود اليوم.

وبالنسبة للفصيلة الأولى، فقد سجل الفينة ضمن تصريح لجريدة “العمق”، أنها برزت في الصين خلال شهر دجنبر وانتشرت بسرعة خلال يناير وفبراير ثم عرفت استقرارا، مبرزا أن هذه الفصيلة تتميز بقدرة قتل تناهز 4% ونسبة تعافي تناهز 90% وسرعة انتشار جد ضعيفة (60 في مليون نسمة).

أما الفصيلة الثانية والتي وصلت إلى أوروبا وخصوصًا إيطاليا وفرنسا وإسبانيا والمملكة المتحدة، فهي، وفق المتحدث ذاته، تتميز بقوة قتل أربع مرات مقارنة بفصيلة الصين الأولى، وتتميز بنسبة تعافي تناهز في المتوسط 16% أي ست مرات أضعف، كما أن سرعة انتشارها قوية تناهز 1600 إلى 3000 حالة في مليون نسمة.

وبخصوص الفصيلة الثالثة التي ظهرت في إيران والعراق وسوريا ولبنان، فإنها تتميز بنسبة قتل تناهز 6% ونسبة تعافي مرتفعة تناهز 45 وسرعة انتشار متوسطة في حدود 800 في المليون نسمة.

أما الفصيلة الرابعة، فيبرز الفينة، أنها شكلت الموجة الثانية من الانتشار التي عرفتها الفصيلة الأولى الآتية من الصين وشملت خصوصا دول آسيا وتتميز بقوة قتل ضعيفة تناهز 2% ونسبة تعافي مرتفعة في حدود 40% وسرعة انتشار لاتتعدى 200 في المليون نسمة، مضيفا أن المجال الجغرافي المعني يتكون من دول آسيا وخصوصا هونغ كونغ وأستراليا وماليزيا وفيتنام وكوريا الجنوبية وسنغافورة واليابان.

الغريب، يسجل المصدر ذاته، أن ألمانيا تحتضن فصيلا فريدا، وهو فصيل أقرب إلى المجموعة الرابعة لأسباب غير واضحة، فهي تتميز بنسبة وفيات ضعيفة ونسبة تعافي مرتفعة يجعلها قريبة من المجموعة الرابعة لكنها تبقى قريبة من المجموعة الثانية من حيث سرعة الانتشار.

الفصيلة السادسة، يؤكد الفينة، أنها تتميز بنسبة وفيات ضعيفة بل أقل من حالة الصين وبنسبة تعافي ضعيفة ولكن بسرعة انتشار مرتفعة، وهي حالة الولايات المتحدة الأمريكية وعدد كبير من دول العالم.

وأكد المتحدث أن المغرب يوجد ضمن المجموعة الثانية، حيث يتميز الفيروس بقوة قتل أربع مرات مقارنة بفصيلة الصين الأولى، ونسبة تعافي ضعيفة وسرعة انتشار قوية، مبرزا أن سبب تواجد المملكة في هذه المجموعة راجع لكون الحالات الأولى قدمت للمغرب من دول إيطاليا وفرنسا وإسبانيا.

وأبرز أنه أمام غياب أي معطيات علمية دقيقة تحدد مستقبل هذا الفيروس ومتى يمكن التغلب عليه، فإن المغرب بات مطالبا بشيئين أساسيين؛ الأول تعزيز إجراءات الطوارئ عبر تقوية الاحتياطات الوقائية والصرامة في مسألة تطبيق الحجر الصحي، والثاني هو محاصر بؤر الفيروس وذلك عبر تقوية المراقبة عن مناطق البؤر ومحاصرتها، والتشدد في إجراءات غلق المدن، مشددا على أن الوقاية هي الحل الأمثل حاليا لمنع توسع كورونا.

وحذر الفينة من أجل إجراءات الحجر الصحي تبقى محدودة لأن “العدو/الفيروس” سيكون قادرا على الصمود في الخارج بسبب قدرته على العيش داخل البكتيريا، وهو ما يحتم إجراء تعقيم واسع النطاق حتى نتمكن من القضاء على تلك البكتيريا الحاملة للفيروس، مبرزا أن المساعدة التي تقدمها روسيا مثلا لإيطاليا هي إجراء تعقيم واسع وشامل للشوارع وجميع الأماكن المحتمل احتضانها للبكتيريا.

وفي سياق متصل، سجل الفينة أن الصين التي انطلق منها هذا الفيروس لم تتخلص منه بعد، ولكنها لجأت إلى استراتيجية مواجهته على أرض الواقع بدل الاعتماد فقط على إجراء الحجز الصحي والتباعد الاجتماعي، مشيرا أن “استراتيجية المواجهة على أرض الواقع” تعني أن الصين فتحت الباب أمام استئناف الانتاج حتى لا يتوقف الاقتصاد ولكن في مقابل ذلك استغلت التكنولوجيا في محاصرة البؤر التي يظهر بها مجددا، وذلك عبر تزويد المواطنين بشرائح إلكترونية تمكن السلطات الصحية من تتبع مسارهم في حال ظهور أي مصاب جديد.

وشدد المتحدث على أن هذه المرحلة تقتضي فتح الباب أمام العلماء والخبراء من أجل تسيير الأمور عوض التقنيين، مبرزا أن المعطيات الإحصائية والجغرافية التي توصل إليها بخصوص تطور فيروس كورونا هي نتيجة 10 أيام مستمرة من البحث، مؤكدا أن تلك المعطيات من شأنها أن تسمح لنا بإجراء تحليلات وقراءات متعددة لظاهرة فيروس كورونا من زوايا جديدة تتعلق فقط بالتطور اليومي، كما أنها ستسمح بمعرفة مآل بعض الدول ليس فقط من خلال تطور الإصابات اليومية لكن من خلال المجموعة التي يوجد فيها البلد.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جمال منذ شهرين

ليس من اهل الاختصاص

غير معروف منذ شهرين

ليس من اهل الختصاص حتى يفصل في انواع الفيروس وقوته

يونس الزاهي منذ شهرين

أن أب 2 أطفال كنت خدام في محال صغير ديال اليمنيوم أمعنديش ظمان جتماعي أراميد

مقالات ذات صلة

مول الحانوت

تجار آسفي يطالبون بتعديل توقيت فتح محلاتهم بعد تصنيفهم في المنطقة 2

إيداع محام بهيئة خريبكة السجن على خلفية تسجيل صوتي

أمزازي: المدرسة العمومية ملك للجميع واستقبال تلاميذ الخصوصي سيخلق الاكتظاظ (فيديو)

قرار يقضي بقطع المياه ليلا على ساكنة ضواحي مراكش لمواجهة أزمة العطش

كورونا يتسلل إلى جسمي ابنة وزوجة مخرج مسرحي.. وهذه نصائحه للمغاربة

تابعنا على