باستثناء الطريق الوطنية.. تيزنيت تتحصن من كورونا وتغلق منافذها بكافة الاتجاهات (صور)

15 أبريل 2020 - 21:30

أقدمت السلطات الإقليمية لمدينة تيزنيت، على إغلاق جميع المنافذ والطرقات التي تربطها بالجماعات الترابية والأقاليم المجاورة لها، وفتح حركة السبر والجولان في نقطة وحيدة على مستوى الطريق الوطنية رقم 1 التي تخترق وسط المدينة في تجاه الأقاليم الجنوبية.

وحسب الصور التي توصلت بها “العمق” من المدينة، فقد عملت السلطات الإقليمية والمحلية، على إغلاق عدد من الطرقات الجهوية والاقليمية والثانوية بجماعات أكلو، وأربعاء الساحل، وبونعمان، وأيت جرار، والمعدر.

وعملت الجماعات الترابية التي تربطها حدود بإقليم تيزنيت، على توفير وسائل لوجيسكية لوضع حواجز بالطرقات لمنع تسلل الآليات، وتأتي هذه المباردة، خاصة بعد توقيف عدد من المركبات كانت متجهة نحو الأقاليم الجنوبية على تراب هذه الجماعات.

وفي هذا الصدد، وتفعيلا للتدابير الاستباقية للحد من وباء كورونا، قامت جماعة سيدي بوعبدللي، بتوفير الوسائل اللوجيستيكية الضرورية للسلطة المحلية، لوضع حواجز على الطرق الرابطة بين الجماعة، وإقليم سيدي افني، لمنع المتسللين من هذه المناطق، عبر وسائل التنقل الخاصة، ومن التسلل عبر المنافذ المؤدية الى الجماعة.

الجماعة الترابية لأكلو بدورها، بتنسيق مع السلطات المحلية، قامت بوضع حواجز بإحدى الطرق القديمة، التي تربط بين ماسة وتيزنيت، بعد الخروج من دوار الفيض الخنابيب في آتجاه أولاد نومر.

وبالرغم من كل هذه الجهود، سجل فاعلون مدنيون بعض الملاحظات، والتي ستساهم في تحصين المدينة والإقليم، فقد سبق لهذه الفعاليات، وأن تقدمت بملتمس للسلطات الإقليمية بمدينة تيزنيت، تطالب فيه بتحويل السد القضائي بمدخل المدينة، حتى تتمكن السلطات من مراقبة الآليات التي تدخل تيزنيت، بحيث أن مكانه الحالي، قد يسمح للمتسللين بالدخول على مستوى طريق “دوتركا”، والطريق الذي يخترق المنطقة الصناعية، ويربط الطريق الوطنية رقم 1 بالمدينة.

وناشد الملتمسون، تحويل السد، إلى النقطة التي تتواجد بها شركة لبيع السيارات، بمدخل المدينة من جهة أكادير، واعتبروها نقطة مراقبة مهمة واستراتيجية، ستحد من تسلل الآليات إلى الاقليم خاصة ليلا.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عبدالله منذ شهرين

السلام عليكم اخوانى اوجه ندائى لسلطات تزنيت وأرجو الاجابة تشفى الغليل هل من المعقول حقا ان تفرض السلطات حجر الصحى علينا دون مراعات تزويدنا بمساعدة تسعدنا فى المعيشة اليس من الصعب الفائق على هاذا المرض الذى كنا نسمع به ونشاهد مشاهدته ان يبق الانسان فى داره مع ابنائه احتراما لتعليمات الجهة الوصية دون اتدق عليك السلطة يوما دارك لتسألك على حالك المزرى بعد ماكنت بي اولادك يستغيثون عليك بكلمة ابى نريد ان نأكل ويبكون عليك يوما وليلة وانت لاتستطيع ان تطلب احدا اوان تخرج لتطلب نظرا لملازمة بقى فدارك اليس هاذا اكبر من فيروس كورونا اين الاعوان ورجال السلطة الان ان يسألوا عنا وعن احوالنا وحالتنا وانا الان فى تجزأة النصر رقم 141 0668231708 دون ان نجد مانسد به رمقنا السنا منكم الان نشعر بالوحدة والفقر والزلظ وكل ماتحمله كلمة من معنى لماذا لم تبحثوا عنا قصد المساعدة فى هاذا الظرف وعندما تكون ضريبة النظافة اوالانتخاب الكل يطرق عليك باب منزلك كأنك هلال رمضان ارحموا يااخوانى من فى الارض يرحمكم من فى السماء الدنيا دوارة سعداتك يافاعل الخير والسلام

مقالات ذات صلة

حملة للوقاية من “كورونا” تستهدف مترشحي البكالوريا بأزيلال

نقابة تطالب بتعيين جهوي لخريجي مسلك الإدارة وبتوقيع محاضر الخروج في أقرب الآجال

إزالة العنصر: الفدرالية المغربية لناشري الصحف الفدرالية المغربية لناشري الصحف

انتخاب نور الدين مفتاح رئيسا جديدا لفيدرالية ناشري الصحف بالمغرب

نجاح فريق طبي بأزيلال في استئصال بروستات مصابة بالسرطان

هذه تفاصيل مشروع التحول الرقمي وتحديث الإدارة بمجلس جماعة مراكش (فيديو)

تابعنا على