بمناسبة اليوم العالمي للأرض "غوتيريش" يدعوا إلى العمل معا لإنقاذ الأرواح من كورونا

23 أبريل 2020 - 08:30

بمناسبة اليوم العالمي للأرض، الذي تزامن هذه السنة مع ظرفية الحرجة التي يعيشها العالم أجمع بفِعل تأثير تفشي فيروس كورونا المستجد على حياة البشرية، حث أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة الجميع، على “العمل معا لإنقاذ الأرواح، وتخفيف المعاناة وخفض العواقب الاقتصادية والاجتماعية المدمرة، وجعل المجتمعات أكثر مرونة، بأن تدفع قوة النيران المالية “التحول من الاقتصاد الرمادي إلى الاقتصاد الأخضر”.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة، في منشور على موقع الأمم المتحدة، على أن الملوثين يجب أن يدفعوا ثمن تلويثهم، داعيا إلى استثمار الأموال العامة في القطاعات المستدامة، إلى جانب المشاريع الصديقة للبيئة والمشاريع المناخية، ودمج المخاطر والفرص المناخية في النظم المالية وصنع السياسات العامة والبنية التحتية.

ودعا غوتيريش، إلى العمل بشكل حاسم “لحماية كوكبنا من كل من فيروس كورونا والتهديد الوجودي الناجم عن اختلال المناخ”، مشيرا إلى أن “الاضطراب المناخي يقترب من نقطة اللاعودة، وأن هناك حالة طوارئ عميقة أخرى سبقت الجائحة لفترة طويلة”.

وزاد غوتيريش، “فيما ننفق مبالغ ضخمة من الأموال لإعادة الاقتصاد، يجب العمل على توفير وظائف وأعمال تجارية جديدة من خلال عملية انتقال نظيفة وخضراء، وحيث يتم استخدام أموال دافعي الضرائب لإنقاذ الشركات، يجب أن يرتبط ذلك بتحقيق فرص عمل خضراء وتحقيق نمو مستدام”.

وشدد المسؤول الأرفع في الأمم المتحدة، على الحاجة إلى تحويل الانتعاش إلى “فرصة حقيقية لتصويب مسارنا من أجل المستقبل”، مقترحا إجراءات مناخية لتشكيل ملامح التعافي والعمل المقبل، قائلا: “في يومنا هذا، يوم الأرض، أرجو أن تنضموا إلي في المطالبة بمستقبل يتمتع فيه الناس والكوكب على السواء بالصحة والقدرة على الصمود”.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

عاجل .. الجيش المغربي يتدخل لإحباط هجوم مسلح بدولة الكونغو

ماكرون يعين “كاستيكس” رئيسا للوزراء بعد استقالة حكومة فيليب

رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب يقدّم استقالة حكومته إلى ماكرون

الروسيون يؤيدون بـ”غالبية مطلقة” تعديلات دستورية تتيح تمديد عهدة بوتين حتى 2036

الحكم بالسجن 12 سنة على رئيسي الوزراء الجزائريين السابقين أويحيى وسلال

تابعنا على