أزمة "كورونا".. 100 مليون أورو من الاتحاد الأوروبي لدعم قطاع الصحة بالمغرب

20 مايو 2020 - 21:30

وقع المغرب، أمس الثلاثاء، اتفاقية تمويل جديدة تهم قطاع الصحة، مع الاتحاد الأوروبي، تبلغ قيمتها 100 مليون أورو، أي ما يعادل 1.1 مليار درهم.

وأشرف كل من محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، وخالد آيت الطالب، وزير الصحة وكلاوديا فيداي، سفيرة الاتحاد الأوروبي على توقيع هذه الاتفاقية الجديدة.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى دعم تمويل الأنشطة الصحية في سياق أزمة كوفيد-19 وفي إطار خطة الإصلاح الطموحة التي تقودها وزارة الصحة على المدى المتوسط.

كما تروم مواكبة الحلول المستقبلية لمرحلة ما بعد الجائحة من خلال المساهمة في تعزيز قدرة قطاع الصحة على التصدي للأزمات الصحية المحتملة في المستقبل.

وفي هذا الإطار قالت سفيرة الاتحاد الأوروبي، كلاوديا فيداي، إن هذه الاتفاقية “تعد جزءً من الدعم المستعجل الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي للتصدي لجائحة كوفيد-19”.

وأضاف فيداي، أن “ما يبعث على السعادة أن هذه الجهود بدأت تؤتي أكلها بفضل التزام الجميع، وستكون شراكتنا المستمرة في قطاع الصحة منذ 20 سنة في مستوى التحديات الحالية”.

إلى ذلك، يهدف هذا البرنامج إلى دعم ثلاث أولويات هامة في خطة الصحة 2025 ألا وهي تحسين جودة الرعاية الصحية وسلامتها ومواكبة التدبير البشري والمالي للمنظومة الاستشفائية ودعم الخدمات الصحية على المستوى الترابي، كما يشمل هذا الدعم الميزانياتي جزءً مخصصاً لمساعدة النساء والأطفال ضحايا العنف.

وسيتم تخصيص مبلغ تكميلي للمساعدة التقنية لتعزيز قدرات المنظومة الوطنية للصحة في جزئها المتعلق بالتهيء للأزمات الصحية وتدبيرها والتصدي إليها.

كما سيُخصص جزء من هذه المبالغ لاقتناء معدات وتجهيزات بيوطبية وأجهزة طبية ضرورية لمواجهة هذه الأزمات.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

عاجل .. الجيش المغربي يتدخل لإحباط هجوم مسلح بدولة الكونغو

الحموشي يحيل ضابطا ممتازا على النيابة العامة إثر تورطه في توظيف وهمي

إجهاض عملية تهريب عملات أجنبية على متن شاحنة للنقل الدولي بميناء طنجة

فيدرالية ناشري الصحف: نأسف لتمزق الجسم المهني.. ورأسمال الصحافة هو ثقة المجتمع

انتخب اخشيشن رئيسا لها.. إحداث “مراكش للنقل” لتدبير القطاع بالمدينة وضواحيها

تابعنا على