الحكم بالسجن 12 سنة على رئيسي الوزراء الجزائريين السابقين أويحيى وسلال

01 يوليو 2020 - 20:38

قضت محكمة جزائرية اليوم الأربعاء، بالسجن لمدة 12 عاما في حق كل من رئيسي الوزراء السابقين عبد المالك سلال وأحمد أويحيى في قضايا متعلقة بالفساد.

كما قضت، بالحكم على رجل الأعمال علي حدّاد المقرّب من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة بـ18 سنة، في تهم تتعلق باستفادته من امتيازات جمركية وعقارية والظفر بـ125 صفقة عمومية بصفة غير قانونية.

ويلاحق علي حدّاد، الرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات وصاحب أكبر مجموعة متخصصة في الطرق والمنشآت الكبرى ومن معه، بتهم “الحصول على صفقات ضخمة من الحكومة بدون احترام القوانين” و”تبديد المال العام وإساءة استغلال الوظيفة وتعارض المصالح والرشوة في مجال إبرام الصفقات العمومية”.

يذكر أن حداد موجود في السجن منذ مارس 2019 قبل أيام من استقالة بوتفليقة، وكان يعتبر أحد ممولي حملاته الانتخابية على مدى 20 سنة من الحكم.

إلى ذلك، صدرت أحكام بالسجن لمدة عشر سنوات في حق عمار غول الدي شغل لمدة 11 سنة منصب وزير الأشغال العمومية، ولمدة تتراوح بين عامين وخمس سنوات في حقّ ستة وزراء سابقين آخرين، وعشرين سنة في حق وزير الصناعة السابق عبد السلام بو شوارب الذي حوكم غيابيا وهو في حالة فرار.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

رئيس وزراء دولة أوروبية يصف المهاجرين غير الشرعيين بأنهم “تهديد بيولوجي”

تحطم طائرة

تحطم طائرة ركاب قادمة من دبي لدى هبوطها بالهند وانشطارها إلى نصفين

بلغت 246 كلم/س.. توقيف مغربي يسير بسرعة جنونية على طرقات إسبانيا

سحر.. عروس إطفائية رحلت قبل زفافها في انفجار بيروت وخطيبها يودعها برسالة مؤثرة (فيديو)

ما هي “نترات الأمونيوم” التي تسببت في انفجار مرفأ بيروت؟ (فيديو)

تابعنا على