"لجنة معتقلي الرأي" تطالب بإلإفراج عن الراضي وتهاجم صحافة "التشهير والبؤس"

04 أغسطس 2020 - 18:40

طالبت "اللجنة الوطنية من أجل الحرية لمعتقلي الرأي والدفاع عن حرية التعبير"- "لجنة الحرية لأولاد الشعب"، بإطلاق سراح الصحافي عمر الراضي، معبرة عن إدانتها الشديدة "لمنابر البؤس التي تسمى صحافة التشهير".

وعبرت اللجنة عن إدانتها لاعتقال الراضي، مبدية مساندتها التامة له باعتباره "معتقل رأي"، مطالبة بإطلاق سراحه فورا و"بجعل حد لمختلف أساليب التحرش به والتضييق عليه من ضمنها أساليب التشهير والسب في الصحف المشبوهة".

وانتقدت الججنة ذاتها "اللجوء المتواتر إلى تهم جنسية لاعتقال الصحافيين المنتقدين والنشطاء والمعارضين"، قائلة إنه "أضحى أسلوبا يفضح أصحابه، ولم يعد ينطلي على أحد".

ووجهت "تحية تقدير للأصوات النسائية التي رفضت أن تستخدم أجساد النساء وقضاياهن الكبرى حطبا لسياسة الانتقام من المعارضين ووسيلة في يد السلطة لتصفية حساباتها معهم".

وعبرت اللجنة عن إدانتها الشديدة "لمنابر البؤس التي تسمى صحافة التشهير، المشكلة من أشباه الصحافيين المتخصصين في النبش في أعراض الناس والاعتداء على خصوصياتهم وتلفيق التهم لهم ونشر الأكاذيب عنهم".

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

“المياه والغابات” تباشر عملية تسوية ملفات التحديد الغابوي بتيزنيت

اعتقال شاب وجه طعنات قاتلة لآخر وأرداه قتيلا بأحد أحياء فاس

نشر خبر زائف على “فايسبوك” حول اختفاء طفلة يقود شابا للقضاء بطنجة

تابعنا على